تمت عملية الإضافة الى سلة التسوق بنجاح لديك الآن  مادة/مواد في سلة التسوق الخاصة بك
  • 1
  • 2
  • 3
    • المؤلفون:

      يحيى بولحية

      يُعالج هذا الكتاب، من خلال المقارنة بين مجتمعي اليابان والمغرب، إشكالية تنموية لافتة، لماذا ‏هناك بعض المجتمعات ينمو ويزدهر ويتقدّم في الإصلاح، ومجتمعات أخرى، تخضع للآليات ‏التنموية نفسها، تبقى تراوح مكانها، فإذا كان كل من المغرب واليابان قد واجها تحديات خارجية ‏متشابهة (1844 – 1853) دفعتهما، ظاهريًا، إلى إرسال بعثات تعليمية إلى دول الغرب الرأسمالي ‏لتوظيف نتائجها في عملية الإصلاح الداخلي والتنمية، لماذا نجحت المحاولة اليابانية وفشلت مثيلتها ‏المغربية؟ هل هذا نتيجة البنية المجتمعية المختلفة في المجتمعين، أم نتيجة البنية الذهنية ودور ‏المدرسة والأنموذج التعليمي في كلا البلدين؟
      للتحقق من ذلك، وضع المؤلف مسألة هذه البعثات التعليمية، باعتبارها آلية تحديثية، في إطارها ‏التاريخي العام من النواحي الإدارية والسياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية، بتحليل ‏طبيعة النظام السياسي في كلا البلدين، وتعرضهما للهجمة الغربية في النصف الثاني من القرن التاسع ‏عشر، والبحث في خصوصيات البناء الاجتماعي والثقافي والرمزي والأسطوري، واستنتاج لحظات القوة ‏والضعف في البنية التربوية والتعليمية في المغرب واليابان، وذلك من خلال وثائق مغربية ويابانية. ‏محاولًا تأكيد قيمة التراكم في منح الفاعلية والنجاعة لرؤى التنمية المختلفة.

    • 9786144450673 ISBN
      السعر: 30.00 $
      بعد الخصم: 24.00 $
    • المؤلفون:

      محمد خاين

      يحاول هذا الكتاب أن يجيب عن أسئلة كثيرة مثل: ما الذي يميز الترجمة الإشهارية؟ وما هو مفهوم الأمانة؟ وما حدود الأمانة في الترجمة الإشهارية؟ وما هي المعوّقات اللسانية التي تعترض ترجمة النصوص في هذا الحقل؟ ويسعى الكتاب أيضًا إلى إظهار المصاعب التي تعترض ترجمة النص الإشهاري مع المحافظة على الأمانة، والأمانة في ترجمة النص الإشهاري تعني، في جوهرها، الأمانة للغرض التجاري، أي السلعة المطلوب ترويجها. 
      يقصد بالنص الإشهاري النص الإعلاني ملصقًا أكان أم دعاية مصورة، ويدرس هذا الكتاب الدور الوظيفي الذي ينبغي على اللغة الاضطلاع به، لان لغة الإشهار لا تبيع السلعة وحدها، بل السلعة وحواملها البصرية المتعددة التي تحفز الفرد على السعي نحو الجمال أو الصحة أو الأنوثة...إلخ. وفي هذا السياق يركز الكاتب على البنية الجمالية للنص الإشهاري التي تستخدم لغايات تداولية أو ترويجية، الأمر الذي يمنعه من صفة الأثر الأدبي ذي الطبيعة الجمالية المتفردة والكامنة في جوهره.   
    • 978-614-445-035-2 ISBN
      السعر: 12.00 $
      بعد الخصم: 9.60 $
    • الهوية العربية والأمن اللغوي – دراسة وتوثيق" هذا الكتاب ليس دفاعاً عن اللغة العربية فحسب، بل عصارة سنوات من البحث والتوثيق، الأمر الذي قاد الكاتب إلى القول بوجود "قضية" لغوية" لدى العرب. ومنذ كتابه العرب والانتحار اللغوي (2011) ما برح المؤلف يعالج التحديات الماثلة أمام العربي، ويرفع الصوت محذراً من تفاقم مأزق هذه اللغة الفريدة، ولا سميا بعد أن عمت العالم ظاهرة الكونية الثقافية، وبعدما بات النص القرآني، وهو حصن العربية، متهماً زوراً بحمله بذور العنف والبغضاء. وقد لاحظ الكاتب أن اللغة القومية تخضع للتفكك التدريجي، وهو يخشى من تمازج الفصحى بشظايا اللغات الأجنبية ما يؤدي إلى ظهور عاميات هجينة من اللهجات المحلية وقليل من العربية. وبهذه العاميات سيكون التداول الشفوي ميسوراً، والتداول الكتابي عسيراً. ويؤكد الكاتب أن العرب لن يكسبوا رهان التاريخ من خلال اللغات الأجنبية، أو من خلال اللهجات العامية، بل سيكون متعذراً عليهم الانخراط في مجتمع المعرفة من خارج دائرة العربية
    • 978-614-445-002-4 ISBN
      السعر: 14.00 $
      بعد الخصم: 11.20 $