تمت عملية الإضافة الى سلة التسوق بنجاح لديك الآن  مادة/مواد في سلة التسوق الخاصة بك
  • 1
  • 2
  • 3
    • المؤلفون:

      شفيق الغبرا

      تهدف هذه الدراسة إلى فهم جانب مهم وغير موثّق من جوانب الشتات الفلسطيني وممراته المعقدة، لدى ثالث أكبر جالية فلسطينية في بلدان الشتات إلى عام 1990، من خلال تقصٍّ معمّق لاستراتيجيات البقاء والتكيّف التي يستخدمها شعب مهجّر أقصي عن وطنه بالقوة. هي قصّة الشتات الفلسطيني في الكويت، والذي أتاح للفلسطينيين البقاء كجماعة بعد الدمار الذي حلّ بوطنهم. في الكتاب تجميع للذاكرة الشفوية والسرديات المتنوعة التي أدت إلى حالة التضامن الإنساني لشعب عانى آلام النكبة والتشتّت. فالشتات الفلسطيني، خصوصًا في المناطق البعيدة عن دول الطوق، حمى الوجود الفلسطيني كما الهوية الفلسطينية بعد نكبة 1948. ومن خلال تجربة الفلسطينيين، خصوصًا في الكويت في الأعوام الأولى التالية للنكبة، نستطيع فهم التعرّجات المعقدة لذلك الشتات في مناطق أخرى من العالم، فالتجربة واحدة، وإن تنوعت معالمها وتفصيلاتها. اعتمد الفلسطينيون في الكويت في التعامل مع تحديات الشتات الشبكات العائلية وتكتيكات التأقلم والبقاء التي اعتمدتها الشعوب ذات التجربة المماثلة، فتعرض الدراسة مسار التحديات، وتعتمد المقابلات الشخصية مع عدد كبير ممن خاضوا التجربة وعايشوها لتوثيق المراحل المختلفة وخصائصها.
    • 9786144451533 ISBN
      السعر: 12.00 $
      بعد الخصم: 9.60 $
    • المؤلفون:

      عزمي بشارة

      حاز مصطلح "السلفية" مقدارًا كبيرًا من التعريفات والشروح والاستعمالات المختلفة، ومع ذلك لا يزال كثير من الدارسين والكُتّاب يتداولون المصطلح إما بالتبسيط وإما بالاختزال وإما بالنقل المتواتر عن السلف؛ وما فتئ الفهم السائد للسلفية يدور على ثلاثية "الكتاب والسُنة" و"نبذ البدع" و"إنكار المُلحدات". أما هذا الكتاب فينظر إلى السلفية لا كمفهوم مجرد ذي معنى اختزالي، بل كمصطلح له تاريخ، وله سياق تاريخي أيضًا، خضع لتعديلات جوهرية في معناه ودلالته معًا. ثم إن مفهوم السلفية ليس واحدًا، بل متعدد؛ فثمة سلفيات لا سلفية واحدة.

      يدرس عزمي بشارة في كتابه السلفية باعتبارها سلفيات؛ فمنها الإصلاحية والدعوية والجهادية والعلمية، علاوة على السنية والشيعية وغيرها، ويحفر عميقًا في التاريخ الإسلامي ليؤسس مدخلًا علميًا لفهم العلاقة بين السلفية والوهابية، ويقيم تفاعلًا معرفيًا بين سلفية "أهل الأثر" القدامى وسلفية ابن تيمية.

      في هذا الكتاب، يعود عزمي بشارة إلى الحفر في ثنايا التاريخ الإسلامي ليعالج السلفية في ظهوراتها المتعددة، ويستولد من ذلك فهمًا معاصرًا لها من خلال التصدي لإشكالية المصطلح على المستويين الفكري والتاريخي، ومن خلال دراسة حنبلية محمد بن عبد الوهاب وسلفية محمد رشيد رضا، فضلًا عن تمثلات السلفية في النطاق الفقهي، ومقارنة ذلك بالسلفيات المسيحية التي ظهرت في حقبة "الإصلاح الديني" الأوروبية.

    • 9786144452127 ISBN
      السعر: 10.00 $
      بعد الخصم: 8.00 $
    • لا تنحصر قضية هذا الكتاب المركزية في وجود خطاب حقوق الإنسان في المنطقة أو عدم وجوده، إنما تعالج كيفية توثيق الحكومات والشعوب انتهاكات حقوق الإنسان، وكيفية نبذها هذه الانتهاكات، وطريقة تجييشها الحقوق في سياقات العنف السياسي والهيمنة والإمبريالية الجديدة والنيوكولونيالية.

      يحاول هذا الكتاب معالجة هذه المسألة بتحليل الأنموذج الإسرائيلي، وهو أنموذج شرق أوسطي خاص لنظام يصوّر نفسه، ويصوّره مؤيدوه، بأنه الديمقراطية "الوحيدة" في الشرق الأوسط. وعلى الرغم من أن كثرًا انتقدوا هذا التوصيف، فإن ما هو حديث وجديد نسبيًا هو أن إسرائيل تحاول الحفاظ على وضعها الدولي باعتبارها ديمقراطية ليبرالية، وذلك من خلال تطويع خطاب حقوق الإنسان، على الرغم من سجلها المشين في انتهاك هذه الحقوق.

      كما يتناول الكتاب التناقضات التي تكتنف حقوق الإنسان، وحق الإنسان في القتل أو ما يسمى "القتل الأخلاقي"، وحق الإنسان في أن يستعمر، خاتمًا بسؤال: ماذا بقي من حقوق الإنسان؟

    • 9786144452097 ISBN
      السعر: 12.00 $
      بعد الخصم: 9.60 $
    • لا تنحصر قضية هذا الكتاب المركزية في وجود خطاب حقوق الإنسان في المنطقة أو عدم وجوده، إنما تعالج كيفية توثيق الحكومات والشعوب انتهاكات حقوق الإنسان، وكيفية نبذها هذه الانتهاكات، وطريقة تجييشها الحقوق في سياقات العنف السياسي والهيمنة والإمبريالية الجديدة والنيوكولونيالية.

      يحاول هذا الكتاب معالجة هذه المسألة بتحليل الأنموذج الإسرائيلي، وهو أنموذج شرق أوسطي خاص لنظام يصوّر نفسه، ويصوّره مؤيدوه، بأنه الديمقراطية "الوحيدة" في الشرق الأوسط. وعلى الرغم من أن كثرًا انتقدوا هذا التوصيف، فإن ما هو حديث وجديد نسبيًا هو أن إسرائيل تحاول الحفاظ على وضعها الدولي باعتبارها ديمقراطية ليبرالية، وذلك من خلال تطويع خطاب حقوق الإنسان، على الرغم من سجلها المشين في انتهاك هذه الحقوق.

      كما يتناول الكتاب التناقضات التي تكتنف حقوق الإنسان، وحق الإنسان في القتل أو ما يسمى "القتل الأخلاقي"، وحق الإنسان في أن يستعمر، خاتمًا بسؤال: ماذا بقي من حقوق الإنسان؟

    • 9786144452097 ISBN
      السعر: 12.00 $
      بعد الخصم: 9.60 $
    • لا تنحصر قضية هذا الكتاب المركزية في وجود خطاب حقوق الإنسان في المنطقة أو عدم وجوده، إنما تعالج كيفية توثيق الحكومات والشعوب انتهاكات حقوق الإنسان، وكيفية نبذها هذه الانتهاكات، وطريقة تجييشها الحقوق في سياقات العنف السياسي والهيمنة والإمبريالية الجديدة والنيوكولونيالية.

      يحاول هذا الكتاب معالجة هذه المسألة بتحليل الأنموذج الإسرائيلي، وهو أنموذج شرق أوسطي خاص لنظام يصوّر نفسه، ويصوّره مؤيدوه، بأنه الديمقراطية "الوحيدة" في الشرق الأوسط. وعلى الرغم من أن كثرًا انتقدوا هذا التوصيف، فإن ما هو حديث وجديد نسبيًا هو أن إسرائيل تحاول الحفاظ على وضعها الدولي باعتبارها ديمقراطية ليبرالية، وذلك من خلال تطويع خطاب حقوق الإنسان، على الرغم من سجلها المشين في انتهاك هذه الحقوق.

      كما يتناول الكتاب التناقضات التي تكتنف حقوق الإنسان، وحق الإنسان في القتل أو ما يسمى "القتل الأخلاقي"، وحق الإنسان في أن يستعمر، خاتمًا بسؤال: ماذا بقي من حقوق الإنسان؟

    • 9786144452097 ISBN
      السعر: 12.00 $
      بعد الخصم: 9.60 $
    • المؤلفون:

      برهان غليون

      يسعى هذا الكتاب إلى تقديم تحليل مختلف لمسألة الطائفية، يقطع مع التحليلات السائدة التي ترى فيها استمرارًا لتقاليد أو قيم ثقافية خاصة، وينظر إليها باعتبارها إفرازًا من إفرازات حداثة مشوّهة ورثّة، وإخفاق الأمم والشعوب التي حاولت ولوج الحداثة، وفي صلبها بناء دولة حديثة، دولة أمة، في الوصول إلى أهدافها. ويدافع الكتاب عن طرح يفيد أن تصدّر هذه الظاهرة، المشهد السياسي في الكثير من المجتمعات العربية، وانفجارها على شكل حروب يختلط فيها الدين بالسياسة، لا يعبّر عن التمسك الأعمى بأي إرث ثابت قديم، ثقافي أو ديني أو اجتماعي، وإنما يعكس إضاعة رهان الدولة الأمة الحديثة، الملحوظ منذ نهاية القرن الماضي، وخراب البنية السياسية أو فسادها، مع نجاح النخب الحاكمة، ومجموعات المصالح الكبرى الملتفّة حولها، في اختطاف الدولة وتملّكها، ودفع طبقات الشعب الأوسع كلها خارج دائرة أي فعل أو قرار أو مشاركة سياسية.
    • 9786144451663 ISBN
      السعر: 10.00 $
      بعد الخصم: 8.00 $
    • المؤلفون:

      مجموعة مؤلفين

      اندلعت الثورات العربية في عام 2011 بحركات احتجاجية بدت معها الإمكانية التاريخية للتحوّل من النظم التسلطية إلى الديمقراطية ممكنة. وفاجأت سرعةُ انتقالها من تونس إلى بلدان عربية أخرى واتساعُ حجم القاعدة الاجتماعية التي انخرطت فيها، النخبَ والقوى والأحزاب التقليدية، في المعارضة وفي السلطة؛ إذ تجاوزت سرعة تطوراتها وشعاراتها وزخمها الجماهيري توقعات تلك القوى وسقوفها السياسية.

      يضم هذا الكتاب مختارات من بحوث قُدّمت في مؤتمر «خمس سنوات على الثورات العربية: عسر التحوّل الديمقراطي ومآلاته»، الذي عقده المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، بالتعاون مع معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية - الجامعة الأميركية في بيروت، بين 21 و 23 كانون الثاني/يناير 2016.

      تناول بعض هذه البحوث شهادات وقراءات معمَّقة لفاعلين سياسيين وباحثين، ومجريات انطلاق الثورات وتحوّلاتها خلال مرحلة انتقالية؛ ذلك أن التحوّلات التي نتجت من هذه الثورات ما زالت مستمرة. وأعادت بحوث أخرى قراءة تحوّلات الثورات في ضوء مداخل نظرية متعددة، بينما تناول بعض ثالث مأزق الدولة التسلطية في مرحلة اندلاع الثورات العربية، والتحوّلات السياسية والاجتماعية في زمن المرحلة الانتقالية للثورات، وما أفرزته من ظواهر اجتماعية - سياسية - أيديولوجية.

    • 9786144452073 ISBN
      السعر: 30.00 $
      بعد الخصم: 24.00 $