تمت عملية الإضافة الى سلة التسوق بنجاح لديك الآن  مادة/مواد في سلة التسوق الخاصة بك
  • شارك:
العدالة الاجتماعية والنماذج التنموية: مع اهتمام خاص بحالة مصر وثورتها
  • المؤلفون:
  • إبراهيم العيسوي
  • رقم الطبعة : 1
  • سنة النشر : 2014
  • عدد الصفحات : 400
  • الحجم : 17*24
  • 978-9953-0-2979-5 ISBN:
  • السعر :
    14.00 $
  • بعد الخصم :
    11.20 $
  • الكميّة:
  •  
 

صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب للباحث المصري إبراهيم العيسوي عنوانه "العدالة الاجتماعية والنماذج التنموية" (398 صفحة من القطع الكبير). وتدور فصول الكتاب حول شواهد اللامساواة في مصر والعالم العربي والعالم، ومنها التفاوت في توزيع الدخل والثروة الذي تفاقم بعد انهيار الإتحاد السوفياتي وبعد تراجع سياسات الرفاه في الدول المتقدمة  وسيرها نحو اقتصاد السوق وتقليص الإنفاق الاجتماعي الحكومي. ويحاول الكاتب أن يصوغ أكثر من تعريف لمفهوم "العدالة الاجتماعية"، وأن يدقق في معناها في سبيل بناء مفهوم يواكب التطلع البشري إلى مكافحة الظلم.

 ويلاحظ المؤلف أن مفهوم العدالة الاجتماعية يشتبك ومفهوم التنمية الشاملة المستدامة، لذلك لا يرى أي إمكانية لتحقيق العدالة الاجتماعية مرة واحدة وفي زمن قصير، بل إن الأمر يتطلب نماذج جديدة للتنمية وإزالة العوائق التي تحول دون تحقق العدالة كالسياسات الحكومية والقوانين، ولو على مراحل .

* موقع الكتب الإلكترونية يرحب بتعليقات و مناقشات المشاركين الحية و المهذبة في نفس الوقت ، لذلك نحن لا نتيح شاشة التعليقات ظاهرة و مفتوحة بشكل افتراضي، الى أن يقوم المستخدم بتسجيل الدخول.
البيانات غير متوفرة للمراجعات
الكتب
المقالات
  • تسعى هذه الدراسة للتعرف إلى أثر تكنولوجيا المعلومات في مستقبل الرأسمالية، انطلاقًا من فحص الحجج التي قدمها بول ماسون في كتاب ما بعد الرأسمالية: دليل لمستقبلنا باعتباره أنموذجًا للتفكير في هذه المسألة. وتبدأ الدراسة بعرض أسس الادعاء بأن الرأسمالية قد دخلت مرحلة الأفول، خاصة أنها تعاني تناقضًا جوهريًا بين نظام للسوق يقوم على الندرة واقتصاد قائم على المعلومات التي تتميز بالوفرة. وقد ناقشت الدراسة ما قدمه ماسون وآخرون من حجج وتنبؤات، وفحصت "الأنماط الجديدة للاقتصاد ما بعد الرأسمالي". وتبين أن المجال لم يزل رحبًا للتعايش السلمي بين الرأسمالية وتكنولوجيا المعلومات وما أفرزته من نماذج جديدة للأعمال. وهذا الاستنتاج لا ينفي أن للرأسمالية تناقضات جسيمة تهدد مستقبلها.
كتب متعلقة