تمت عملية الإضافة الى سلة التسوق بنجاح لديك الآن  مادة/مواد في سلة التسوق الخاصة بك
  • شارك:
للإشتراك سنـوياً بالدوريات إضغط هنا
مجلة سيايات عربية - العدد 30
  • السعر :
    4.00 $
  • الكميّة:
  •  

يتضمّن هذا العدد الدراسات التالية: "في تطوّر مفهوم الديمقراطية التوافقية وملاءمتها لحلّ الصراعات الطائفية" (عزمي بشارة)، و"دروس مستفادة من تجارب الإنعاش ما بعد النزاعات المسلحة: نحو عمل عربي موحد" (سلطان بركات وغسان الكحلوت)، و"النشاط النقابي وتحديات المرحلة الانتقالية في سياق ’الربيع العربي‘: مثال الاتحاد العام التونسي للشغل" (مولدي الأحمر)، و"في الهندسة الانتخابية للمراحل الانتقالية: انتخابات المجلس الوطني التأسيسي في تونس مثالًا" (عبد الرزاق المختار)، و"الاتحاد الأوروبي والأزمة الخليجية: السياق ومواقف الفاعلين" (أحمد قاسم حسين).

اشتمل العدد في باب الترجمة على دراسة "الدولة العميقة: المفهوم الناشئ في علم السياسة المقارن" لباتريك أونيل (الحسن مصباح). كما تضمن ورقة أعدّتها وحدة استطلاع الرأي العام في المركز العربي، في باب المؤشر العربي، وهي بعنوان "التدين وتأثيره السياسي" (دانا الكرد)، إلى جانب البابين المعتادين، وهما: توثيق أهمّ محطات التحوّل الديمقراطي في الوطن العربي، والوقائع الفلسطينية خلال المدة 1 تشرين الثاني/ نوفمبر – 31 كانون الأول/ ديسمبر 2017.

واحتوى العدد أيضًا مراجعتين لكتابين مهمّين هما: مراجعة محمود عبد العال كتاب "’داخل الإخوان المسلمين‘: الدين والهوية والسياسة" لخليل العناني، ومراجعة خليل فضل عثمان كتاب "الانهيار: الآمال العريضة والفرص الضائعة في العراق" للمؤلفة إيما سكاي.  

اشتر مقالاً
  • تناقش الدراسة "نموذجًا نظريًا" إشكاليًا يُعَرف بـ"الديمقراطية التوافقية"، وتبدأ من البدايات الأولى لنشأة المصطلح، مع الماركسية النمساوية، مرورًا بنضوج معالمه التفسيرية عام 1969 في سياق نقاش عالم السياسة الهولندي الأميركي آرنت ليبهارت تصنيفات غابرييل ألموند للأنظمة السياسية الديمقراطية الغربية، قبل بلورته بوصفه "نظرية" يمكن تطبيقها على المجتمعات المنقسمة. تقدم الدراسة نقدًا بنيويًا للمصطلح واستعمالاته، فتحاجج بأن "الديمقراطية التوافقية" بدأت بوصفها سياسات عملية أملتها الضرورة قبل أن تصبح نموذجًا نظريًا، وأن إسهامات ليبهارت اللاحقة لا تعدو عن كونها عملية استقراء لتجارب عينية من دون أن تكون "نظرية"
  • تطرح هذه الورقة موضوع تحديات المرحلة الانتقالية في تونس من منظور موقع الاتحاد العام التونسي للشغل وخصائصه ودوره في هذه العملية. ولأن النقاش في هذا الموضوع يستدعي بالضرورة بعض المفاهيم والفرضيات لنظريات المراحل الانتقالية في التحولات الثورية، فإن الباحث اختار الاشتغال بمفهوم المجتمع المدني، وذلك بعدما عرى بعض نقاط ضعفه ووسع سوسيولوجيًّا وأنثروبولوجيًّا، عن طريق بولياني وهابرماس، من مجال فاعليته الكشفية.

  • تهدف الورقة إلى تحليل العلاقات الأوروبية - الخليجية، انطلاقًا من حالة الاعتماد المتبادل التي أوجدها اتفاق عام 1988، وما تبعه من تحولات في العلاقة؛ إذ تفترض مقاربة الاعتماد المتبادل وجودَ تداخلٍ في المصالح بين أطراف العلاقة، ووصولها إلى درجة من التشابك، بما يحدُّ من حالة الصراع ويعزز عوامل التعاون والتنسيق، بما في ذلك تناغم حركة أطرافه في النظام الدولي. لكن اختبار فاعلية هذه المقاربة في سياق أزمة ينقسم فيها أحد الطرفين (الخليج في حالتنا) يظل أمرًا إشكاليًا، تحاول الورقة سبره، وكشف محدودية نموذج الاعتماد المتبادل في ضوئه.
  • برز خلال العقدين الماضيين مفهوم جديد في النقاش حول الأنظمة الاستبدادية والمضادة لليبرالية، وهو مفهوم "الدولة العميقة". وعلى الرغم من استخدامه المتزايد، بقي هذا المفهوم محدودًا بسبب افتقاره إلى الوضوح. تحاول هذه الدراسة تحديد هذا المفهوم، فتبدأ الحديث بتفصيل عن المصطلح من خلال مناقشة العناصر التي تُعَد من صلب المفهوم، وتلك التي ليست كذلك.
  • تعرض هذه الدراسة مراحل تطور مجال إعادة الإعمار بعد انتهاء النزاعات المسلحة والحروب؛ بدءًا من نهايةالحرب العالمية الثانية. وقد حاول الباحثان استخلاص مجموعة من الدروس والعبر التي يمكن أن تفيد صنّاعالقرار في العالم العربي الذي يشهد مجموعةً كبيرةً من النزاعات المسلحة.

* موقع الكتب الإلكترونية يرحب بتعليقات و مناقشات المشاركين الحية و المهذبة في نفس الوقت ، لذلك نحن لا نتيح شاشة التعليقات ظاهرة و مفتوحة بشكل افتراضي، الى أن يقوم المستخدم بتسجيل الدخول.
الأعداد الأخرى للمجلة المختارة، قد يهمك قراءتها