تمت عملية الإضافة الى سلة التسوق بنجاح لديك الآن  مادة/مواد في سلة التسوق الخاصة بك
  • شارك:
مسمّى العراق وتخومه في المدوّنات البهلوية - الساسانية: دراسة في التاريخ الثقافي والأيديولوجي للمفهوم
  • المؤلفون:
  • نصير الكعبي
  • رقم الطبعة : الأولى
  • سنة النشر : 2018
  • عدد الصفحات : 111
  • الحجم : 21*14
  • 9786144451939 ISBN:
  • السعر :
    4.00 $
  • بعد الخصم :
    3.20 $
  • الكميّة:
  •  

يتناول هذا الكتاب دلالة مسمّى العراق ومرادفاته وبداية ظهوره، وهي إشكالية لم تحسم نتائجها بصورة نهائية بعد؛ إذ تصنف هذه المنطقة البحثية ضمن المناطق الرخوة وغير المستقرة عند الباحثين والمتخصصين في ميدان دراسة تاريخ العراق في مراحله القديمة والوسيطة.

يحاول الكتاب إعادة استيعاب مفهوم مرادفات مسمّى العراق وتخومه في حقبة تاريخية تصنف ضمن الحقب البرزخية لشروعها الزمني قبيل ظهور الإسلام، وامتدادها حتى الإسلام المبكر، من خلال فحص إحدى المدونات البهلوية، بعد إعادة ترتيب عناصرها وقراءة بنيتها النصية وتفكيك نسيجها الداخلي لإدراك مدلولاتها، وذلك بزجّ مجمل العناصر في سياقها التاريخي الذي تبلورت فيه، من خلال طرح سؤالين: ما هي تلك المسميات؟ وما حدودها الجغرافية في المدونات البهلوية الساسانية؟

يمهد هذان السؤالان لطرح سؤال جوهري أساس: ما المرجعيات الثقافية والسياقات الأيديولوجية والاستعارات التاريخية والإحيائية التي ساهمت في صوغ تلك المسميات وتشكلها، والتعاطي معها بوصفها إشارةً رمزية ومعنوية إلى العراق؟

* موقع الكتب الإلكترونية يرحب بتعليقات و مناقشات المشاركين الحية و المهذبة في نفس الوقت ، لذلك نحن لا نتيح شاشة التعليقات ظاهرة و مفتوحة بشكل افتراضي، الى أن يقوم المستخدم بتسجيل الدخول.
البيانات غير متوفرة للمراجعات
المقالات
  • يتناول البحث سؤالًا أساسيًا يتعلق بالعوامل العميقة لانتقال الأدبيّات السلطانية الساسانية من محيطها الأوَّلِ (الفارسي /الزرادشتي) إلى محيط آخر مغاير لها (العربي/ الإسلامي). ويركز على العوامل الاجتماعية في عملية الانتقال تلك، محاولًا إعادة فحص العوامل التقليدية؛ فعالج البحث الموضوعات الأساسية الآتية: أسباب نشوء الأدبيات السلطانية الساسانية في سياقها الأول، ثم دراسة حاجات الخليفة العباسي أبي جعفر المنصور الشرعية ومواجهة المعارضة وأهمية ترجمة الآداب السلطانية الساسانية في تلك التحديات. وبيّن البحث كيف وظف الخليفة المأمون الآداب السلطانية الساسانية لاحقًا في الحرب الأهلية؛ إذ كانت تلك الآداب جزءًا من أيديولوجيته من أجل ترميم صورة الخليفة. وتوصل البحث إلى نتائج أساسية منها: أن العامل الذي سرع انتقال التراث الساساني السلطاني إلى العباسيين يتجلى في تماثل التجربتين السياسية والاجتماعية على مستوى طريقة الحكم وفلسفته، وواقع المعارضة التي واجهتها الدولة. وقد ركز المحتوى الأساسي للآداب السلطانية في العصر العباسي على معاني الطاالمعة للسلطان والحاكم بوصفه امتدادًا للسلطان الشرقي القديم.
كتب متعلقة