تمت عملية الإضافة الى سلة التسوق بنجاح لديك الآن  مادة/مواد في سلة التسوق الخاصة بك
  • شارك:
الفساد وإعاقة التغيير والتطور في العالم العربي
  • المؤلفون:
  • مجموعة مؤلفين
  • رقم الطبعة : الأولى
  • سنة النشر : 2015
  • عدد الصفحات : 376
  • الحجم : 24*17
  • 978-614-445-042-0 ISBN:
  • السعر :
    14.00 $
  • بعد الخصم :
    11.20 $
  • الكميّة:
  •  

النسخة الإلكترونية: $7


أمازون

غوغل بلاي

نيل وفرات

يضم كتاب الفساد وإعاقة التغيير والتطور في العالم العربي ( 376 صفحة من القطع الكبير) الصادر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، النصوص الكاملة لأوراق البحث التي قدمت، والنقاشات التي تلتها في ندوة حملت العنوان ذاته الذي وضع للكتاب، وعقدت الندوة المنظمة العربية لمكافحة الفساد، في بيروت يومي 9 و10 أيار / مايو 2014. وقد شارك فيها عدد من المفكرين والخبراء والاقتصاديين والناشطين المهتمين بالشأن العام، إضافة إلى بعض الفعاليات البحثية والأكاديمية ممن يمثّل الاتجاهات السياسية والاقتصادية والفكرية والثقافية المهتمة بقضايا التنمية والحوكمة ومكافحة الفساد في الأقطار العربية.

جاء الكتاب في أربعة فصول رئيسة؛ حاول الفصل الأول "الفساد في القضاء وحكم القانون"، البحث عن أسباب الفجوة الهائلة بين الغرب المتقدم والمشرق المتخلف سياسيًا واقتصاديًا، بعدما توصّل الباحثون إلى أنّ سبب تلك الفجوة هو عدم تمكّن المشرق من تطوير نظمه وهيكلية تشريعاته لمسايرة التطور، وقد ضمّ هذا الفصل أربع أوراق هي: "الفساد ومعوقات التطور في العالم العربي" لداود خير الله، و"العوامل المفسدة في صناعة القانون والتشريعات" لبهيج طبارة، و"دور السلطة التنفيذية في دعم نزاهة تطبيق القانون واحترامه" لخالد قباني، و"استقلال القضاء حصانة للدولة والمواطن" لمحمد الحموري.

ولأنّ الانكفاء عن تطوير القضاء وحكم القانون قد أحدث قصورًا في تحديث النظم المالية والاقتصادية في المشرق العربي، فقد كان لزامًا أن يتناول الفصل الثاني "الفساد في القطاعين الاقتصادي والمالي"، وقد ضمّ الأوراق التالية: "تأثير السياسات الاقتصادية والمالية في صناعة الدولة وبنائها" لباسل البستاني، و"عوائق الفساد في السياسات العامة: التجربة المغربية" لمحمد حركات، و"السياسات المالية والنقدية في دول الخليج وأثرها في تطوير الدولة وبنائها" لعامر ذياب التميمي، و"دور المصارف المركزية العربية في مكافحة غسيل الأموال: التجربة المصرية أنموذجًا" لسلوى العنتري.

وعُني الفصل الثالث "الفساد والأمن في شقيه الداخلي والخارجي"، بمناقشة أمن الإنسان الذي هو المدخل لتأسيس هوية وطنية رافضة للصراع الطائفي والمذهبي، وقد ضمّ الأوراق التالية: "أمن الوطن من أمن المواطن: صراع الهويات تهديد مباشر لإقامة دولة الحداثة" للفضل شلق، و"قراءة في التحديات التي فرضها المسار الانتقالي في البلدان العربية: تونس أنموذجًا" لأمال قرامي، و"الصراعات الخارجية وأثرها في منظومة الأمن القومي والإنساني في الأقطار العربية" لحسن نافعة.

ويطرح الفصل الرابع "الفساد ودور النخب المثقفة في قيادة المجتمع وتوجيهه"، سؤال أين تكمن بداية الطريق؟ وقد ضمّ الأوراق التالية: "الفساد ودور النخب المثقفة في مسار الربيع العربي" لشربل نحّاس، و"دور الجامعات والمناهج التعليمية في تعميم ثقافة مناهضة للفساد وترسيخها" لناصيف قزّي، و"الإعلام أداة للتنوير والاستنهاض وسلطة رقابية مجتمعية" لأحمد السيد النجار.

* موقع الكتب الإلكترونية يرحب بتعليقات و مناقشات المشاركين الحية و المهذبة في نفس الوقت ، لذلك نحن لا نتيح شاشة التعليقات ظاهرة و مفتوحة بشكل افتراضي، الى أن يقوم المستخدم بتسجيل الدخول.
البيانات غير متوفرة للمراجعات
الكتب
المقالات
  • عقدت مجلة أسطور للدراسات التاريخية، بالتعاون مع قسم التاريخ في معهد الدوحة للدراسات العليا، ندوتها بعنوان "المؤرخ العربي ومصادره"، خلال الفترة 29-30 نيسان/ أبريل 2019، في الدوحة – قطر، وذلك بمشاركة عدد من المؤرخين والباحثين من جامعات عربية مختلفة. 

  • عقدت مجلة أسطور للدراسات التاريخية، بالتعاون مع قسم التاريخ في معهد الدوحة للدراسات العليا، ندوتها بعنوان "المؤرخ العربي ومصادره"، خلال الفترة 29,30 نيسان/ أبريل 2019، في الدوحة – قطر، وذلك بمشاركة عدد من المؤرخين والباحثين من جامعات عربية مختلفة. دارت أشغال الندوة حول أربعة محاور ودراسة حالتين. يتعلق المحور الأول بتجارب في الأرشيف تهمّ طريقة استعماله وصعوباته، وأهمية الأجنبي منه في معالجة العديد من قضايا التاريخ العربي. أما المحور الثاني فقد وقف فيه المشاركون عند مسألة تعدد مصادر المؤرخ. وأما المحور الثالث فيتعلق بتاريخ الزمن الراهن، في حين خصص المحور الرابع لموضوع الغيرية والمصادر، وفي إطاره تعرض الباحثون للكتابات الرحلية عندما تتصدر الرحلة مدونة المؤرخ، وتصبح الرحلة نفسها أساسًا مصدريًا لكتابة تاريخ الغير. أما الحالتان اللتان جرت دراستهما، فتتعلقان بحالة المصادر العثمانية، وتعامل المؤرخين العرب مع هذه النصوص. في حين تتعلق الثانية بتاريخ فلسطين، وفي هذا المحور تطرق باحثون إلى تعامل المؤرخين والباحثين مع مصادر تاريخ فلسطين في فترات مختلفة، وفي مجالات بحثية متباينة. في هذا العدد سننشر القسم الأول من أعمال الندوة ممثلًا في تجارب مؤرخين وباحثين عرب مع الأرشيف، فيما ستنشر مجلة أسطور باقي أعمال هذه الندوة تباعًا في الأعداد القادمة.

  • عقدت مجلة أسطور للدراسات التاريخية، ندوتها الثامنة بعنوان "مئة عام على وعد بلفور"، ضمن أعمال المؤتمر الخامس للدراسات التاريخية بعنوان "سبعون عامًا على نكبة فلسطين: الذاكرة والتاريخ"، الذي عقد خلال الفترة 12 – 14 أيار /مايو 2018 في الدوحة - قطر. وناقشت الندوة وعد/ تصريح بلفور بسياقاته الدولية والعربية وتبعاته، وشارك فيها عدد من المؤرخين والباحثين العرب. وقد توزعت أعمالها بين ثلاث جلسات؛ إذ خُصصت الأولى لأصداء التصريح المحلية والعربية والدولية، والثانية لوجهات النظر العربية والدولية المتعلقة بالحدث، والثالثة للسياق التاريخي المتعلق بالوعد. وتنشر مجلة "أسطور" أعمال هذه الندوة ضمن العدد الثامن (الحاليّ)، وكذلك في العدد التاسع الذي سيصدر في شباط/ فبراير 2019.
  •  
    تهدف هذه المقالة إلى دراسة مساهمة الأكاديميين (ولاسيما في لبنان) في كتابة مقالات الرأي في الصحف اللبنانية، متسائلة: لماذا يكتب الأكاديميون مقالات رأي في الصحف؟ ما حجم مساهمة الأكاديميين؟ هل يعزز رأيهم وجهة نظر الصحف أم يقيم توازنًا مع وجهة النظر هذه؟ في أي نوع من القضايا يكتب الأكاديميون؟ ما دور المحررين في صفحات الرأي؟ تتكون منهجية هذه الدراسة من مرحلتين: مرحلة اختيار عينة عشوائية منتظمة لتحديد حجم مساهمة الأكاديميين في صفحات الرأي، مقارنة بفئات أخرى من الكتاب ومرحلة التحليل النوعي، من عيّنة أوسع.
    وبيّنت هذه المقالة أن هناك قلة فقط من الأكاديميين المهتمين بالكتابة في الصحف، على الرغم من أنها تبدو طريقة مباشرة للمشاركة في النقاش العام. وقد حاولت تفسير هذا التردد بتناول عوامل لها علاقة بعدم اعتراف نظام الترقية في الجامعات لمثل هذه الأشكال من المشاركة المجتمعية، وأسباب ذاتية تتعلق بالأكاديمي